أقراص سيبرام Cipram لعلاج الاكتئاب والهلع والوسواس القهري

1

أقراص سيبرام  Cipram تعمل على علاج الإكتئاب و الوسواس القهري و الهلع و الرهاب الإجتماعي و الكثير مِن الأمراض النفسية الأخرى، و مِن الجدير بالذكر أن هذه الأقراص تتوافر في الصيدليات ببعض الأسماء التجارية الأخرى مثل سيليكسا Celexa و سيتالوجين Citalogen و لوبرا Lopra و ليسيتال Lecital و لوبرام Lopram و سيتالوبرام هيكسال Citalopram Hexal.

إقرأ أيضاً:

فلوزاك Fluozac أقراص لعلاج الإكتئاب والقلق والوسواس القهري

المادة الفعالة في أقراص سيبرام  Cipram

أقراص سيبرام Cipram 20ملليجرام
أقراص سيبرام Cipram 20ملليجرام

تحتوي أقراص سيبرام على المادة الفعالة سيتالوبرام Citalopram التي تُصنف ضمن الأدوية المثبطة لإسترداد السيروتونين الإنتقائية حيث تعمل هذه المادة على منع إمتصاص السيروتونين بالخلايا العصبية للدماغ مما يتسب في زيادة تأثير السيروتونين لأصحاب الأمراض المزاجية و مَن يُعانون مِن الإكتئاب.

إقرأ أيضاً:

رياسيرتال Riasertal لعلاج الإكتئاب والوساس القهري

طريقة استخدام أقراص سيبرام  Cipram

سيبرام Cipram
سيبرام Cipram

يتوفر الدواء على شكل أقراص فموية يتن تناولها بجرعة 20 ملليجرام في اليوم كجرعة إبتدائية و مِن الممكن زيادة هذه الجرعة و مضاعفتها إلى 40 ملليجرام و لكن بشكل تدريجي بعد إسبوع على الأقل مِن بدء العلاج، و مِن الجدير بالذكر أن الجرعة القصوى مِن هذا العلاج هي 60 ملليجرام في اليوم و لابد مِن تناول الجرعة في الصباح الباكر دون نسيان أي جرعة و هذا بالطبع للحصول على أكبر قدر ممكن مِن الإستفادة.

يجب العلم أن فعالية الدواء لا تبدأ سوى بعد أربع ساعات على الأقل مِن تناوله و التأثير الكامل للدواء لا يبدأ قبل أربعة أسابيع مِن الإنتظام على الجرعة الموصى بها، و مِن الجدير بالذكر أن فعالية الدواء يُمكن أن تستمر لما يتراوح بين 24 و  36 ساعة.

التداخلات الدوائية مع أقراص سيبرام  Cipram

في حالة تناول أياً مِن مضادات الإكتئاب الأخرى أو المضادات الحيوية الماكروليدية أو أدوية الصداع النصفي أو مضادات الفطريات أو الكربامازبين أو الفينيوتين أو أياً مِن الأدوية التي تتفاعل مع الكحوليات مثل ثنائي السلفيرام فإنه لابد مِن إستشارة الطبيب المختص أولاً قبل الشروع في تناول أقراص سيبرام.

تعرف على:

ليمبيترول Limbitrol لعلاج القلق و الإكتئاب

الأثار الجانبية المحتملة لأقراص سيبرام  Cipram

أقراص سيبرام Cipram
أقراص سيبرام Cipram

عند إستخدام أقراص سيبرام  Cipram فإنه مِن الوارد حدوث بعض الأعراض الجانبية الشائعة مثل الشعور بالصداع أو الغثيان أو جفاف الفم أو صعوبة النوم.

ومِن النادر للغاية و لكن ممكن أن يحدث و يُصاب المريض بطفح جلدي أو إضطراب عصبي أو يتقيء أو يُصاب بالإسهال أو يُصاب بالعجز الجنسي أو يُفكر و بشكل جدي في الإنتحار.

كما تشتمل الأثار الجانبية النادرة على تغيرات عقلية و مزاجية غير إعتيادية مثل التهيج أو الإثارة، بالإضافة لسهولة النزيف و ظهور الكدمات أو التشنج و ضعف العضلات أو قلة الإهتمام في الجنس و الجنس الأخر بشكل عام أو زيادة الحركات اللاإرادية أو حدوث تغيرات ملحوظة في القدرة الجنسية أو إتساع حدقة العين أو فقدان الوزن بشكل غير طبيعي و دون سبب و اضح.

كما يُمكن أن يتسبب هذا الدواء و في حالات شديدة الندرة بإرتفاع مستوى السكر في الدم أو تفاقم مرض السكري بشكل ملحوظ و في هذه الحالة لابد مِن إخبار الطبيب على الفور في حالة ملاحظة أية مِن الأدلة التي تُشير إلى إرتفاع مستوى السكر في الدم مثل زيادة مرات دخول الحمام أو زيادة العطش.

قد يهمك:

دواء ليكسوتانيل Lexotanil للتخلص من القلق والتوتر والإكتئاب

تحذيرات و احتياطات هامة

1- خلال فترة تناول أقراص سيبرام  Cipram لابد مِن الإبتعاد تماماً عن القيادة و إستخدام الألات الحادة و الخطيرة، و المشروبات الكحولية و كافة الأدوية التي تحتوي على أياً مِن أنواع المسكنات و المهدئات و مضادات الهيستامين.

2- مَن يستخدمونأقراص سيبرام  Cipram يكونون أكثر عرضة عن غيرهم للإصابة بحروق الشمس و لهذا فإنه يُحبذ لو يتم الإبتعاد عن أشعة الشمس قدر الإمكان.

3- في حالة الحمل أو الإرضاع فإنه لا يُمكن تناول أقراص سيبرام  Cipram سوى بعد إستشارة الطبيب.

اترك رد