المسكنات واضرارها وكيف يُمكن تناولها بشكل أمن

0

المسكنات واضرارها المسكنات هي وبإختصار شديد عبارة عن أدوية طبية تُستخدم في التخفيف مِن الألام الجسدية وتتواجد في الصيدليات بأنواع وأصناف مختلفة، وفي كثيراً مِن الأحيان يقوم الأشخاص بإستخدام أنوعا مختلفة مِن المسكنات دون وصفة طبية وحتى إنهم قد يُفرطوا فيها غير مدركين أن هذا الأمر يُمكن أن يتسبب في حدوث مشاكل طبية وخيمة يُمكن أن تصل إلى الوفاة.

تعرف على: 

حبوب مسكنه للدوره الشهرية (الطمث) Menstrual cycle

المسكنات واضرارها والأعراض السلبية التي يُمكن أن تنجم عنها

تناول المسكنات
تناول المسكنات

1- فيما يخص الحوامل فإن المسكنات يُمكن أن تُسبب لهم الإجهاض حتى ولو كانت مسكنات ضعيفة فهي تُساهم وبشكل فعال في زيادة مرونة الرحم مما يُعرضه للإجهاض، كما أن المُسكنات تُلحق الضرر بالجنين وتتسبب في إصابته بتشوهات بالغة.

2- طبقاً للدراسات العلمية فإن إستخدام الأدوية المسكنة الغير مخدرة بشكل يومي أو حتى إسبوعي فإنه يُساهم في الإضرار بصحة الجسم بشكل عام وبخاصة المسكنات المُخصصة لألام العظام والمفاصل.

3- الإفراط في تناول الأدوية المُسكنة يُمكن أن يتسبب في الإضرار وبشكل كبير بالجهاز الهضمي وقد يصل الأمر إلى الإصابة بتقرحات هضمية أو حتى نزيف في المعدة.

4- وفيما يخص النساء بشكل عام فإن الإكثار مِن المسكنات يُمكن أن يُسبب لهن الإصابةبسرطان المبيض أو سرطان الثدي.

5- أما الرجال فإن الإكثار مِن الأدوية المسكنة العادية يُمكن أن يؤثر لهم على حاسة السمع أو الإصابة بحالة مِن الضعف والوهن.

6- وفي حالات كثيرة يُصاب مَن يتناولون المسكنات بصورة مستمرة بحالة مِن الإدمان التي يصعب شفاؤها.

7- زيادة إحتمالية الإصابة بمرض الإكئئاب.

قد يهمك:

 باي بروفيند Biprofenid أقراص مُسكنة وخافضة للحرارة

8- زيادة قابلية الجسم للتعرض إلى سكتة قلبية أو جلطة دماغية.

الطرق الصحية لتناول المسكنات

المسكنات
المسكنات

1- في البداية لابد طبعاً مِن تناول المسكنات تحت إشراف طبي وبعد إستشارة الطبيب ولابد مِن الحد مِن المسكنات التي يتم تناولها دون وصفة طبية بل ويُحبذ الإمتناع عنها تماماً.

2- عدم الإفراط في تناول الأدوية المسكنة أو زيادة جرعتها بغرض الحصول على نتيجة أسرع فالإفراط في المُسكنات لا يؤدي إلى الحصول على نتائج أسرع وإنما يؤدي إلى الإصابة بالأعراض الجانبية للمسكنات بشكل أسرع.

إقرأ أيضاً: 

سبازموبيرالجين Spasmopyralgin أقراص مضادة للتشنجات والتقلصات

3- عدم الإكثار مِن أنواع المسكنات التي يتم تناولها ويُحبذ الإكتفاء بنوع واحد وبجرعة معينة لا يتم تجاوزها ولفترة كلما كانت أقل كلما كان أفضل، ويجب العلم أن تناول أنواع مختلفة مِن المسكنات يُمكن أن يتسبب في حدوث تفاعلات كيميائية سلبية والإصابة بمشاكل صحية وخيمة.

4- طوال فترة إستخدام المسكنات يُحبذ عدم إستخدام أي أدوية أخرى مِن أي نوع تفادياً للتداخلات الدوائية، وإذا ما إضطرت الضرورة فإنه لابد مِن إستشارة الطبيب أولاً.

5- أياً ما كان الدواء المُسكن الذي سيتم تناوله فإنه مِن المحبذ قراءة نشرته الداخلية أولاً والأخذ بالتعليمات المتواجدة بها.

المُسكنات التي يُنصح بإستخدامها خلال فترة الحمل

مسكنات
مسكنات

الباراسيتامول والأسيتامينوفين هي المسكنات التي يُمكن تناولها خلال فترة الحمل حيث تُستخدم هذه المسكنات بشكل واسع للغاية وتُصنف ضمن الأدوية مِن الفئة B، أما الأسبرين ومضادات الإلتهابات الغير ستيرويدية مثل الإيبوبروفين والنابروكسين والكيبتوبروفين وغيرهم فهي كلها مسكنات تحمل الكثير مِن المخاطر الوخيمة على الحامل والجنين.

تعرف على:

 حبوب بروف للاسنان وعلاج آلام وإلتهابات الجسم المختلفة

ملحوظة: في بعض الحالات شديدة الندرة يُمكن للطبيب أن يتغاضى عن المخاطر المحتملة للمسكنات إذا ما كانت الفوائد المرجوة منها أكبر مِن المخاطر المحتملة وهذا الأمر لا يُمكن لأحد أن يُقدره أو يُقرره سوى الطبيب المختص.

اترك رد