حبوب Olfen 50 لتسكين الألام وخفض الحرارة وعلاج الإلتهابات

0

حبوب Olfen 50 تُستخدم في تسكين الألام و خفض حرارة الجسم المرتفعة حيث تحتوي هذه الحبوب على المادة النشطة ديكلوفيناك الصوديوم و هي مادة مُثبطة للتخليق الحيوي للبروستاجلاندين الذي له الدور الأساسي في إصابة الشخص بالإلتهابات و شعوره بالألام، و لهذا فإن هذه الحبوب تُستخدم كذلك في علاج إلتهابات المفاصل الروماتويدي بالإضافة إلى التخفيف مِن ألام الطمث.

تعرف على: 

اقراص فاست فلام Fast Flam لتسكين الألام والالتهابات

استخدامات حبوب olfen 50

جيل أولفين olfen
جيل أولفين olfen

1- علاج إلتهابات المفاصل الروماتويدية بالإضافة إلى التخفيف مِن ألام الأسنان الحادة و المزمنة.

2- التخفيف مِن ألام أسفل الظهر المزعجة.

3- علاج إلتهابات الفقار المقسط بالإضافة إلى التخفيف مِن الإلتهاب العظمي المفصلي.

4- علاج إلتهابات المفاصل.

5- علاج إلتهابات المفاصل المزمنة لدى الأطفال بالإضافة إلى علاج الإلتهابات مثل إلتهاب الحنجرة و الأذن و الأنف.

6- التخفيف مِن إلتهابات المفاصل الرثيانية.

7- التخفيف مِن ألام الطمث لدى النساء بالإضافة إلى التخفيف مِن ألام الإصابات و الإلتواءات و علاج مرض هشاشة العظام.

إقرأ أيضاً:

 حبوب مسكنه للدوره الشهرية (الطمث) Menstrual cycle

8- التخفيف مِن ألام و إلتهابات الأنسجة العضلية الهيكلية بالإضافة إلى الأنسجة الرخوة و هي أشياء و اردة جداً لللرياضيين.

ملحوظة: يتوفر الدواء على شكل أمبولات تُستخدم هذه الأمبولات في التخفيف مِن الألام الحادة للإصابات و ألام المغص الكلوي و المراري بالإضافة إلى علاج الصداع بشكل عام و بخاصة الصداع النصفي.

جرعة حبوب Olfen 50 و طريقة الإستخدام

أولفين olfen
أولفين olfen

بالنسبة للبالغين و الأطفال الأكبر مِن إثنى عشر عاماً فإن الجرعة تتراوح بين 75 إلى 150 ملليجرام في اليوم مقسمين على عدة جرعات يُحبذ جرعتين أو ثلاث، و لكن يجب العلم أن هذا لا يغني عن إستشارة الطبيب فهذه الجرعة تقريبية و ليست مثالية فالجرعة المثالية تعتمد على عِدة عوامل مثل العمر و الحالة المرضية و أمور أخرى لا يُقدر على تقييمها سوى الطبيب المختص.

الأعراض الجانبية المحتملة لحبوب Olfen 50

1- في حالات شديدة الندرة يُمكن أن يُصاب المريض بحالة مِن نقص الصفائح الدموية في الجسم أو إنحلال و فقر الدم.

2- الشعور بعدم الراحة في العين.

3- الإصابة بحالة مِن الإسهال بالإضافة إلى الغثيان الشديد.

قد يهمك: 

بروفينيد Profenid أقراص مسكنة ومضادة للإلتهابات

4- الشعور بالدوار و الدوخة و عدم الإتزان بالإضافة إلى الإصابة بحالة مِن الطلح الجلدي او الحكة الجلدية.

5- إرتفاع إنزيمات الكبد أو نقص كريات الدم البيضاء بالإضافة إلى تعسر الهضم و الشعور ببعض الألام الخفيفة في منطقة البطن.

6- الإصابة بحالة مِن الحكة الجلدية أو الطفح الجلدي و هذا الأمر و ارد للغاية إذا ما كان المريض يُعاني مِن حساسية إتجاه أياً مِن المواد النشطة الداخلة في تكوين الدواء.

7- الإصابة بحالة مِن النزيف المهبلي الشديد بالإضافة إلى سماع طنين مزعج في الأذن.

الحالات التي يُمنع فيها تناول حبوب Olfen 50

دواء أولفين olfen
دواء أولفين olfen

1- الإصابة بحساسية مفرطة إتجاه أياً مِن المواد و المكونات الداخلة في تكوين الدواء.

2- الإصابة بتقرحات هضمية شديدة أو الإصابة بقصور في و ظائف القلب أو الإصابة بأياً مِن أمراض القلب بشكل عام.

3- الإصابة بأياً مِن أمراض الشرايين التاجية أو الإصابة بإلتهاب القولون التقرحي.

تعرف على: 

حبوب اولفين Olfen لتسكين الألام وخفض حرارة الجسم المرتفعة

4- و فيما يخص الحوامل فإنه يُمنع و بشكل قاطع لهم إستخدام هذه الحبوب و بخاصة خلال أشهر الحمل الأولى فقد ثبت أن هذه الحبوب يُمكن أن تتسبب في تشوهات بالغة للجنين.

5- و كذلك الأمر بالنسبة للمرضعات فقد ثبت أن مكونات الحبوب تمر بمجرى حليب الأم و تصل للرضيع مما يُهدد حياته بالخطر.

اترك رد