دواء لازكس Lasix مدر للبول لعلاج أمراض قصور القلب وارتفاع الضغط

دواء لازكس Lasix يعد من أكثر مدرات البول الفعالة وينتمي إلى فئة ارتفاع ضغط الدم ويستخدم لعلاج تجمع السوائل المرتبطة بقصور القلب أو قصور وظائف الكبد أو الكلى أو علاج إرتفاع ضغط الدم والتي تشكل خطر كبير على حياة المريض، وانتشر استخدام هذا الدواء في (مصر – السعودية – الأردن)، وفي بعض الأوقات يدخل لازكس في العلاج البيطري.

الشركة المصنعة للدواء  لازكس Lasix

الشركة المصنعة له سانوفي افينتيس

شكل دواء لازكس Lasix  وتركيزه

  • يوجد على شكل أقراص أو كبسولات 40ملجم – 80ملجم
  • يوجد على شكل أمبولات للحقن العضلي أو الوريدي 20ملجم.

دواعي استعمال دواء لازكس Lasix

دواء لازكس
دواء لازكس
  • يفيد استخدامه في حالات التورم والاستسقاء .
  • يستخدم في حالات ارتفاع ضغط الدم
  • يستخدم بفاعلية في الحالات التي تعاني من قلة التبول.
  • يستخدم في حالات جراحات زراعة الكلى.
  • يستخدم في حالات فشل القلب الاحتشائي.

 طريقة استعمال دواء لازكس Lasix

  • تؤخذ أقراص لازكس قبل تناول الطعام حتى يحتفظ بالماء في المعدة ويقوم بإخراجها بشكل سريع قبل أن تتجمع في الأطراف والبطن والصدر ويستمر مفعولها في الجسم من ساعتين – 6 ساعات.
  • ينصح بعدم استخدام لازكس قبل الذهاب إلى النوم أو قيادة السيارة حتى لا يتسبب في كثرة التبول أو التعرق في فترة النوم أو القيادة.
  • أما في حالة قصور وظائف الكلى أو الكبد يفضل أخذ لازكس أمبولات.

الأعراض الجانبية للدواء دواء لازكس Lasix

  • بالنسبة للأعراض الجانبية الأكثر شيوعاً فتتمثل في زيادة حمض اليوريك في الدم الأمر الذي يؤدي إلى حدوث نقرس، وفي بعض الحالات إنخفاض نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • أما عن الأعراض الغير معروف معدل حدوثها فتتمثل في فقدان الشهية والأنيميا والإسهال والدوار وفي بعض الحالات حساسية مفرطة وانخفاض نسبة الماغنسيوم في الدم وضعف في السمع وبول سكري وقصور في وظائف الكلى وغثيان وتشنج في العضلات وضعف عام ودوخة.
  • وتوجد أعراض جانبية تم الإبلاغ عنها مثل إالتهاب الجلد التقشري وحكة وطفح جلدي مصاحب لارتفاع في مستوى الكريات البيضاء .

موانع استعمال لازكس Lasix

  • يحذر استخدام دواء لازكس مع الأشخاص الذين لديهم حساسية لمكونات الدواء .
  • لا يمكن استخدام لازكس مع المرضى الذين يعانون من نقص كبير في نسبة الصوديوم في الجسم.

استخدام لازكس Lasix في فترة الحمل والرضاعة

  • يحذر استخدام هذا الدواء في فترة الثلاثة شهور الأولى من الحمل حيث يمكن أن يؤدي إلى حدوث تشوهات خلقية للجنين .
  • لا يمكن استخدام لازكس في فترة الرضاعة وذلك لأثره الخطير على حياة الرضيع نظراً لمروره في حليب الأم.
  • يجب استشارة الطبيب في حالات الضرورة القصوى لاستخدام لازكس في فترة الحمل والرضاعة.

استخدام دواء لازكس والتخسيس

حاول الكثير من مرضى السمنة البحث عن طريقة فعالة للتخسيس لما يعانوه من مشاكل صحية بسبب هذا المرض الخطير، فاتجه البعض إلى مدرات البول كوسيلة للقضاء على السمنة والتي انتشرت بين كثير من الأوساط في مختلف أنحاء العالم، إلا أن الحقيقة على عكس ذلك فعملية إنقاص الوزن ليس من دواعي الدواء الطبية المتفق عليها.

إن استخدام لازكس كأحد الوسائل لإنقاص الوزن أمر غاية في الخطورة وذلك لما يتسببه من أضرار جسيمة على صحة الشباب وخاصة عند تجاوز الجرعة الواجب تناولها مثل الجفاف ونقص شديد في الأملاح الذي يمكن أن يؤدي إلى توقف القلب بشكل نهائي، فالدواء ليس له أي أثر على تخفيف الدهون بل تم تصنيعه من أجل إنقاص السوائل الزائدة في الجسم والتي تسبب ارتفاع ضغط الدم أو بعض الأمراض القلبية فاللاذكس له دواعي علمية طبية لا ينبغي أن يستخدم خارج إطارها.

قد يعجبك ايضا